منتديات كلية التربية بالعريش

المشرف العام : حمادة لاشين
 
الرئيسيةPortailالتسجيلدخول
كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد الأضحي المبارك أعادة الله علينا وعليكم وعلي الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات

شاطر | 
 

 بذور الكتان والشوفان والبقول غنية بالألياف الذائبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bokra_a7la



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: بذور الكتان والشوفان والبقول غنية بالألياف الذائبة   السبت نوفمبر 01, 2008 11:50 pm

بذور الكتان والشوفان والبقول غنية بالألياف الذائبة
تخفض امتصاص الأمعاء للكولسترول

<table width=380 border=0><tr><td align=middle></TD></TR></TABLE>
تعمل الألياف الذائبة على تقليل امتصاص الأمعاء للكولسترول. وآلية ذلك هي قدرة تلك النوعية من الألياف على الالتصاق بالكولسترول القادم مع الطعام. وقدرتها أيضاً على الالتصاق بأملاح المرارة، المحتوية هي نفسها على كولسترول في مكوناتها. وبالتالي يحصل أمران، الأول تقليل امتصاص الأمعاء لكولسترول الطعام. والثاني تقليل امتصاص الأمعاء الدقيقة لأملاح المرارة، ما يُسهم بالتالي في خفض نسبة الكولسترول في الدم. وهنا توضيح بسيط ومهم، ذلك أن من المعلوم إنتاج الكبد لسائل المرارة الأصفر، واحتواء هذا السائل على "أملاح مرارية" مهمتها تسهيل امتصاص الأمعاء للدهون وللكولسترول متى ما امتزج سائل المرارة مع الطعام في الأمعاء الدقيقة. ، يستخدم في صناعتها كميات من الكولسترول الموجود في الدم. ووظيفة هذه الأملاح المرارية تسهيل امتصاص الدهون المشبعة والكولسترول. وهو ما تقوم به حينما تأتي مع عصارات المرارة إلى الأمعاء الدقيقة. ثم بعد تسهيلها توصيل الدهون والكولسترول إلى أبواب خلايا بطانة الأمعاء وامتصاصهما، تجري هذه الأملاح المرارية في داخل قناة الأمعاء الدقيقة، لتصل إلى الجزء الأخير منها، حيث يتم هناك فقط إعادة امتصاص الأملاح المرارية وتوصيلها إلى الكبد، الذي يُعيد إفرازها إلى عصارات المرارة. وهكذا دواليك تتكرر دورة هذه الأملاح المرارية.
ومن الذكاء الطبي استغلال هذه الدورة لأملاح المرارة في خفض نسبة كولسترول الدم. وهو ما يتم عبر طريقتين، الأولى دوائية، بتناول علاج يُدعى كولستايرامين، والثانية غذائية عبر تناول الألياف الذائبة العاملة على تحقيق ما تقدم ذكره.
والألياف عموماً، بنوعيها الذائبة وغير الذائبة، لا تُوجد إلا في المنتجات النباتية. والفارق بين ما هو ذائب وغير ذائب هو القدرة على الذوبان في الماء وتشكيل مزيج غرويّ. ولذا فإن نخالة القمح، ذات الطبيعة الأقرب لنشارة الخشب، هي غير ذائبة ولا تُفيد بشكل جيد في خفض الكولسترول. بينما الألياف الذائبة في البقول وحبوب الشوفان وبذور الكتان وغيرهم، مفيد لتلك الغاية.
وما دلت عليه نتائج الدراسات الطبية، كما تشير إصدارات البرنامج القومي الأميركي للتثقيف بالكولسترول، ورابطة القلب الأميركية، والباحثين من مايو كلينك وكليفلاند كلينيك، وغيرهم، أن تناول كميات من بذور الكتان أو حبوب الشوفان أو أصناف البقول عموماً، يُسهم في خفض نسبة كولسترول الدم. والنصيحة الطبية أن تحتوي وجبات غذائنا اليومية على حوالي 30 غراما من الألياف. وتحديداً فإن تناول 10 غرامات من الألياف الذائبة يومياً يُخفّض كولسترول الدم بنسبة 5%. ولتقريب الحساب، كما يُقال، يحتوي نصف كوب من العدس المطبوخ 8 غرامات من الألياف الذائبة، وكوب من الشوفان المطبوخ على 6 غرامات منها، وتفاحة واحدة على 4 غرام منها أيضاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بذور الكتان والشوفان والبقول غنية بالألياف الذائبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية التربية بالعريش :: منتديات قضايا المجتمع :: منتدى حواء-
انتقل الى: